ارواح ابداعية
مرحبا بكم في المنتدى العربي حلمنا العربي شرفونا بالانضمام لنا

اضغط على تسجيل وشرفنا بك عضوا جديدا وضغط دخول ادا كنت عضوا في المنتدى



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  لا يجوز طاعة الأم فيما فيه عقوق للأب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحلم الاسمى
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 814
نشاط الحلم : 2649
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/10/2014
العمر : 18

مُساهمةموضوع: لا يجوز طاعة الأم فيما فيه عقوق للأب   الجمعة أكتوبر 24, 2014 8:06 pm

بسم الله الرحمان الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السؤال

أمي تعيش الآن عند جدتي، وهي ليست مطلقة، وأنا أعيش عند أبي، المسافة بيني وبين أمي ساعة واحدة تقريبا،

لكني أتواصل معها عبر الهاتف سرًّا دون علم أبي، فتقول لي أمي: لا تسمعي لكلام أبيك، ولا تنظفي المنزل.

حتى لا يستطيع أبي الاستغناء عن أمي، ويرجعها للبيت، فأيهما أطيع: أمي أم أبي؟

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلكل من الوالدين على أولادها حق البر والإحسان؛ لما لهما من مكانة بوأهما إياها الشرع الحكيم.

فقد أحسنت بصلتك أمك، والتواصل معها، وفي المقابل إحسانك إلى أبيك، ولا يجب عليك طاعة أمك في منعها إياك من القيام بما يحتاجه

من الخدمة، فليس لأي من الوالدين الحق في منع الأولاد من إعطاء الآخر حقه، فإن في هذا حملًا للأولاد على العقوق.

فأحسني إلى أبيك بالقيام بحقه، ولا تعصي أمك بإطلاعها على ما يمكن أن يكون سببا في سخطها.

ولا ينبغي أن يترك أمر أبيك وأمك على هذا الحال من الفراق، بل يحسن السعي في الإصلاح، وبعث العقلاء من الناس في هذا الأمر،

قال تعالى: وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا {النساء:35}،

وقال: وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ

خَيْرٌ وَأُحْضِرَتِ الْأَنْفُسُ الشُّحَّ وَإِنْ تُحْسِنُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا {النساء:128}،

فندب إلى الإصلاح في الحالين، أي: حال نشوز الزوج، وحال نشوز الزوجة.

وروى أحمد، وأبو داود عن أبي الدرداء -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام،

والصلاة، والصدقة؟». قالوا: بلى. قال: «إصلاح ذات البين، وفساد ذات البين الحالقة».

والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://holmonaalarabi.forumaroc.net
 
لا يجوز طاعة الأم فيما فيه عقوق للأب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ارواح ابداعية :: المنتدى العام :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: